Chat with us, powered by LiveChat الساعة البندول تعتمد على تقنية تقنية الاهتزاز التوافقي لمعرفة الوقت – الركن السويسري للساعات

الساعة البندول أشهر الساعات قديمًا

بواسطة swiss admin على November 03, 2022

إن الساعة البندول تحتوي على بندول يتأرجح إلى جهة اليمين واليسار، تلك الأرجحة مسؤولة عن تقدير الوقت في زمن محدد، كما يعتمد البندول على تقنية الاهتزاز التوافقي وفقًا لطول البندول.

من اخترع الساعة البندول؟

تم اختراع الساعة البندول لأول مرة في عام 1656م على يد الهولندي الفيزيائي كريستيان هوجنس، وقد أصبحت من أكثر الساعات شيوعًا حتى ثلاثينيات القرن العشرين. في العام 1657م تمكن كريستيان هوجنس أيضًا من اكتشاف عدة قوانين تتحكم في حركة البندول، وقد نجح في تصميم ميزان يسمح لعقارب الساعة بالتحرك في شكل معين طبقًا للذبذبات التي يطلقها البندول.

طريقة صناعة الساعة البندول

البندول "الرقاص" هو قضيب في نهايته يتم تعليق وزن ما، كما أن البندول مصمم بطريقة معينة ليتأرجح يمينًا ويسارًا مرارًا وتكرارًا بتأثير الجاذبية، بالإضافة إلى ضبط ذراع البندول ليستغرق ثانية واحدة في نصف التأرجح. في نهاية الترس يتم تعليق كتلة ما فهي مصدر الطاقة للساعات الراقصة، لكن في حال لم يوجد ما ينظم حركة الكتلة فإنها ستسقط بسرعة كبيرة مع تحرك المسننات بطريقة عشوائية.

في تلك اللحظة يأتي دور البندول لتنظيم عقارب ومسننات الساعة من خلال اتصاله مع ميزان الساعة، مما يكسب الساعة صوتًا أثناء العمل، لذا فإن البندول هو ما يضبط الوقت فعليًا.

آلية عمل الساعة البندول

على الرغم من قدم تلك الساعة لكنها ما زالت سائدة حتى يومنا هذا، لكن في البداية لم تتمتع الساعة بدقة كبيرة لعرض الوقت، بل تم إجراء بعض التعديلات بها مؤخرًا لتوفير وقت أدق.

يحتفظ بعض الأشخاص بساعات البندول لقيمتها العتيقة، لذا بالخطوات التالية نعرض لكم آلية عمل الساعة:

الخطوة الأولى

الجانب الأهم في ساعة البندول هو طريقة تأرجح البندول، حيث يتم ربطه بقطعة خيط في مركز ثابت، لذا يسمح تأثير الجاذبية ووزن البندول له أن يتأرجح في قوس، كما تُعرف الحركة ذهابًا وإيابًا باسم "التذبذب" وهي التي تؤثر على حركة الأذرع بالساعة.

الخطوة الثانية

إنها خطوة مهمة جدًا رغم بساطتها، فهناك نوعين مختلفين من ساعات البندول وهم الساعة المتحركة عبر الزنبرك والساعة المدفوعة بالوزن، وفي الغالب تكون ساعات الوقواق الألمانية يحركها الوزن.

يعلق الوزن على سلسلة تدور حول مجموعة أسطوانات، تلك الأسطوانات متصلة بعدد من التروس لتساعد أذرع الساعة بالتحرك ذهابًا وإيابًا، وقد صممت التروس بحيث تحافظ على سرعة الأذرع بالساعة.

كما أن ذراع الدقيقة يتحرك بسرعة أكبر من أذرع الساعة، وكذلك الساعات المتحركة عبر الزنبرك تعمل بذات الآلية، الفرق الوحيد بينهم أن ساعة الزنبرك يدفعها زنبرك مجروح.

الخطوة الثالثة

الجزء الأخير في الساعة يكون الاتصال بين البندول ونظام التروس حيث يتحكم الوزن في إدارة التروس الموجودة بالأسطوانات، لتبدأ النقطة الثابتة في البندول بالدخول إلى ترس به أثناء ازدواجية يطلق عليها اسم "الميزان".

يوصل هذا الميزان بالعتاد النهائي لإدارة أذرع الساعة، ما يؤدي إلى تأرجح البندول وتنشيط الميزان وانزلاقه داخل حركة الترس النهائية، ليصدر صوت الترس.

عيوب ساعات البندول

تحتوي تلك الساعات على عدة عيوب يتمثل أبرزها فيما يلي:

  • يستغرق البندول نفس الوقت للتحرك ذهابًا وإيابًا إن ظل تأثير الجاذبية كما هو.
  • تؤثر قوة الجاذبية على البندول لذا لن تعمل بشكل جيد، وقد يختلف الوقت من مكان لأخر.

 أسئلة شائعة

ما اسم بندول الساعة؟

يسمي "الرقاص" باللغة اللاتينية أو النواس أو الخطار.

من هو مصمم الساعة البندولية؟

العالم الهولندي كرستيان هوجنس في بداية القرن السابع عشر.

على ماذا يعتمد البندول البسيط؟

يعتمد على عجلة الجاذبية والطول فقط.

الرجوع للأعلى